Facebook Twitter Addthis

التصنيفات » البرامج » الصحة الاجتماعية » التثقيف والارشاد

مرض الاسهال

حقائق حول المرض * 
مرض الإسهال هو ثاني أهمّ أسباب وفاة الأطفال دون سن الخامسة. 
يؤدي مرض الإسهال بحياة 760000 طفل دون سن الخامسة كل عام.
هناك، على الصعيد العالمي، نحو 1.5 مليار حالة من مرض الإسهال كل عام.
الإسهال من أهمّ أسباب سوء تغذية الأطفال دون سن الخامسة.

تعريف الاسهال :
الإسهال وفق تعريف منظمة الصحة العالمية  : " هو إخراج براز رخو أو سائل ثلاث مرّات أو أكثر في اليوم (أو بوتيرة تفوق الوتيرة المعتادة). ولا يُعتبر إخراج البراز المتشكّل إسهالاً، شأنه شأن البراز الرخو أو العجيني الذي يخرجه الرضّع. ذلك أنّ الإسهال يمثّل، عادة، أحد أعراض الإصابة بنوع من أنواع العدوى في السبيل المعوي يمكن أن تسبّبها اشكالا متنوعة من الجراثيم أو الفيروسات أو الطفيليات. 
وتنتشر العدوى، عادة، عن طريق الأغذية أو مياه الشرب الملوّثة أو من شخص إلى آخر بسبب تدني مستوى النظافة الشخصية.

أنواع الاسهال :
وهناك ثلاثة أنواع سريرية من الإسهال هي:
الإسهال المائي الحاد- يدوم عدة ساعات أو أيام ويشمل الكوليرا؛
الإسهال الدموي الحاد- يُطلق عليه أيضاً اسم الزحار؛
الإسهال المستديم- يدوم 14 يوماً أو أكثر من ذلك.



*المصدر : منظمة الصحة العالمية
مخاطر الاسهال
يمثّل التجفاف أشدّ مخاطر الإسهال. ذلك أنّ كمية الماء والاملاح الموجودة في الجسم (الصوديوم والكلوريد والبوتاسيوم والبيكربونات) تضيع أثناء نوبة المرض عن طريق البراز السائل والقيء والعرق والبول والنفس. ويحدث التجفاف عندما لا تُستبدل تلك العناصر.
ويُصنّف التجفاف إلى درجات ثلاث هي:
1. التجفاف المبكّر- لا يتسم بأيّة علامات أو أعراض.
2. التجفاف المعتدل:
i) العطش
ii) الجزع أو تهيّج السلوك
iii) تقلّص مرونة الجلد
iv) تغوّر العينين
3. التجفاف الشديد:
i. في هذه الحالة تصبح الأعراض اكثر حدة،
ii. و تتحوّل الأعراض إلى صدمة أشدّ وانخفاض في مستوى الوعي ونقص في كمية البول وبرد ورطوبة في الأطراف ونبض سريع وضعيف وانخفاض في ضغط الدم أو صعوبة قياسه وبشرة شاحبة.
ويمكن أن يؤدي التجفاف الشديد إلى الوفاة إذا لم يتم استبدال سوائل الجسم ، إمّا باستخدام محلول أملاح المصل الفموي أو عن طريق المصل الوريدي.

أسباب الاصابة بالاسهال
1- العدوى: التي تسبّبها الجراثيم أو الفيروسات أو الطفيليات، التي ينتشر معظمها عن طريق المياه الملوّثة بالبراز. 
2- سوء التغذية: يعاني الأطفال الذين يتوفون بسبب الإسهال، في غالب الأحيان، من سوء تغذية تجعلهم أكثر عرضة لذلك المرض من غيرهم.. والمعروف أيضاً أنّ الإسهال من أهمّ أسباب سوء تغذية الأطفال دون سن الخامسة.
3- المصدر: من المصادر المثيرة للقلق بوجه خاص المياه الملوّثة ببراز البشر والواردة، مثلاً، من مياه المجارير وخزانات التحليل والمراحيض. ويحتوي براز الحيوانات أيضاً على مكروبات كفيلة بإحداث المرض.
4- المصادر الأخرى: يمكن أن ينتشر الإسهال بين البشر أيضاً ويتفاقم جرّاء تدني مستوى النظافة الشخصية. والأغذية هي كذلك من أهمّ أسباب الإسهال عندما يتم طهيها أو تخزينها في ظروف تنعدم فيها النظافة. ويمكن أن يلوّث الماء الأغذية أثناء الريّ. وقد تسهم الأسماك والأغذية البحرية الواردة من مياه ملوّثة في الإصابة بالمرض أيضاً.

للوقاية من الاسهال
فيما يلي بعض التدابير الأساسية لتوقي الإسهال:
الحصول على مياه الشرب مأمونة المصدر
غسل اليدين بالصابون
ضمان النظافة الشخصية ونظافة الأغذية
تثقيف الناس بشأن كيفية انتشار أنواع العدوى وتجنبها
التطعيم ضد الفيروس المسبب للاسهال خاصة عند الاطفال.
الحرص على التنوع الغذائي لدى الاطفال والرضاعة الطبيعية لدى الرضع

 
 

09:12  /  2016-07-01  /  1633 قراءة