Facebook Twitter Addthis

التصنيفات » البرامج » الصحة الاجتماعية » التثقيف والارشاد

الدوالي (الفاريز)

أظهرت الدراسات أن الانسان هو الوحيد بين المخلوقات الذي يعاني من مرض الدوالي، وأن بين كل ثلاثة أشخاص ، هناك واحد يعاني من هذا المرض. وأن نسبة النساء المصابات به هي ضعف نسبة الرجال.
والدوالي هي عملية تضخم في الأوردة القريبة من سطح الجلد، قد تحدث الدوالي في أي منطقة في أوردة الجسم، ولكنها أكثر إنتشارا وتأثيرا على أوردة الساق والقدم

أعراض ما قبل الإصابة بالفاريز
تحدث بعض الأعراض البسيطة قبل ظهور دوالي الأوردة ، وتتضمن :
•    شعور بوخز ، ثقل، شد عضلي، أو تضخم في أسفل الساق
•    زيادة الشعور بالألم في حالة الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة
•    تظهر الدوالي بوضوح تحت جلد الساق
•    تغير في لون الكاحل  الى اللون الرمادي
•    حكة حول منطقة الوريد
•    ظهور قرح بالجلد


عوامل الخطورة
هناك عوامل تساعد على إمكانية الإصابة بدوالي الأوردة، وتتضمن هذه العوامل:
•      السن: تحدث حالة دوالي الأوردة ما بين سن 30 إلى 70 عام.
•     النوع: تتضاعف فرصة إصابة السيدة عن الرجل. وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل (إضافة الى الضغط الذي يسببه الجنين)، قبل الدورة الشهرية وبعد سن انتهاء الدورة الشهرية، وإستعمال موانع الحمل، حيث أن الهرمونات الأنثوية تعمل على ارتخاء جدار الأوردة.
•    الجينات الوراثية: الإصابة بدوالي الأوردة من الأمراض الوراثية، أي أن إصابة أحد أعضاء الأسرة بهذه الحالة يزيد من فرص إصابة أحد الأفراد الأخرى أو الأجيال التالية.
•    البدانة: زيادة وزن الجسم يعمل على الضغط على الأوردة مما يزيد من فرصة الإصابة بالدوالي.
•    الوقوف لفترات طويلة: يؤدي الوقوف لفترات طويلة إلى ضعف تدفق الدم وبالتالي تزيد فرصة الإصابة بالدوالي.

 التشخيص
•    يقوم الطبيب بفحص الساق المصابة بالدوالي أثناء وقوف المريض وفحص وجود تضخم فيها ومعرفة نوعية الألم الذي يشعر به المريض.
•    يقوم الطبيب أيضاً بإجراء اختبار موجات فوق الصوتية لمعرفة إذا كان هناك احتمال قائم لتكوين كتل دموية في الساق.

المضاعفات
    تحدث حالات نادرة من القرح المؤلمة بالقرب من دوالي الأوردة وتحديداً على الكاحل. تحدث القرحة نتيجة تراكم المياه لفترة طويلة على الأنسجة وذلك نتيجة زيادة ضغط الدم على الأوردة. وتحتاج هذه القرحة عناية سريعة واستشارة الطبيب.
الوقاية منها
لا يوجد طريقة محددة للوقاية من الإصابة بدوالي الأوردة. لكن هناك وسائل يمكن بها تحسين الدورة الدموية لعضلاتك وبالتالي تنخفض فرصة الإصابة بالدوالي.

طرق لتحسين الدورة الدموية:
•    التمارين الرياضية: المشي وتحريك القدم بشكل مستمر هي من أفضل الوسائل لتحسين الدورة الدموية للقدم.
•    التحكم في وزن الجسم: تعمل زيادة وزن الجسم على الضغط على الأوردة وبالتالي تزيد فرصة إصابة الأوردة بالدوالي.
•    نوع الملابس: يجب تجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالى. الأحذية المنخفضة تساعد على تحريك عضلات الساق بشكل أكبر. يفضل أيضاً عدم ارتداء الملابس الضيقة علي الفخذين أو الساق وذلك لأن هذه النوعية من الملابس تحد من سلاسة عملية الدورة الدموية.
•    رفع القدم: لتحسين الدورة الدموية للقدم، يمكنك رفع قدمك لمدة  10 – 15 دقيقة من ثلاثة إلى أربع مرات في اليوم. على سبيل  المثال: استلق على ظهرك وقم برفع القدم على أربع وسادات عالية.
•      تجنب فترات طويلة من الجلوس أو الوقوف: يجب تغيير وضع جلوسك أو وقوفك كل فترة قصيرة وذلك لتحسين عملية تدفق الدم في الساق.
•      تجنب الاستحمام بماء ساخن: أو حمامات البخار أو التعرض المستمر للشمس لفترات طويلة، وعند نهاية الحمام الدافئ عليك بوضع ماء بارد على ساقيك.
•     العناية الشخصية: ارتداء الجوارب الطبية هي أفضل الوسائل التي يمكنك تجربتها قبل بداية  إتباع وسائل العلاج.



 
 

09:05  /  2015-02-17  /  1812 قراءة